إعلان في الرئيسية

القائمة الثانية

أخبار عاجلة

إعلان أعلي المقال

معلومات عامة

نصائح مؤكدة للتخلص من حزن فراق الحبيب l سوبر انثي

أفضل نصائح تخلصك من حزنك علي فراق الحبيب 

أفضل نصائح تخلصك من حزنك علي حبيبك

- أعترف بألمك
أعترف بألمك وتقبل المشاعر التي تسبب بها هذا الفقد , أسمح لنفسك بالأنهيار لفترة قصيرة أذا كان ذالك ما تريد أن تفعلة , وأذا كنت تشعر بأنه ضروري , بالنسبة للبعض , يمكن أن ينتابهم شعور بأنهم يغرقون أو أن يشعروا بأن الألوان والحيوية قد نزعت كل شئ , مهما كان شعورك فهو الشعور المناسب لك روبوتا يستغرق أجتياز الحزن والمرور به وقتا , لذا ركز علي عملية تطورة أو علي الرحلة بدلأ من الوجهة . 

أمنح نفسك أذنا بأن تحزن , حيث يأخذك الحزن بعيدا عن اللحظة الراهنة , ويقلل من تركيزك بشكل كبير , لا تتوقع الكثير من نفسك , ستتدهور أنماط نومك وأنماط التغذية لديك تماما , حتي أن أبسط المهام يمكن أن تصبح صعبة . 

قم بتدوين الأشياء أذا كان ذالك مفيدا , علينا أن نكون صادقين في أعماق ألمنا وفي تعبيرنا عن الحزن , والأ سنحصر أنفسنا داخل مشاعر مجهولة وغير مفهومة الي أجل غير مسمي ...

تحتاج المشاعر والأفكار والعواطف الي معالجتها كما يجب أن يبدأ ذالك من الداخل , عالج كل شعور في اللحظة التي تتعرض له فيها , وأذا سألك شخص ما كيف حالك ,, أخبره . 

كن صادقا , يمكن لقول أنا بخير عندما لا يكون المرء كذالك أن يدفن ألمه بشكل أعمق .. 

كن مدركا لألم خسارتك ولكن لا تدعة يحدد مصيرك , دعك من الحاجه الي السيطرة علي عملية الشفاء , وأترك الأمور تأخذ مسارها الطبيعي , وضع خطة للمضي قدما في كل ليلة .. 

قبل أن تذهب للنوم , أبحث عن شئ أيجابي في اليوم الذي مضي للتو , قدم خالص الشكر لشئ ما في ذالك اليوم , ثم ضع خطة للأمور التي تريد أنجازها في اليوم التالي , وأكتبها أذا كان ذالك مفيدا لك , فكر في هذا الأمر عند الأستيقاظ وركز علي الخطوات التي تحتاج الي أتخاذها , بغض النظر عن مدي صغرها . 

لاتعزل نفسك , يميل الأشخاص الذين يشعرون بالحزن الي العزلة عندما يشعرون بأن الناس يسيؤن فهمهم , فالحزن من العمليات المعقدة , متعددة المستويات , ولا يكون واضحا علي الدوام .. 

أبحث عن شخص تشعر معه بالأمان لتشاركه مشاعرك , شخص سينصت أليك بقلب مفتوح , أن التخلص من الألم يكمن في التعبير عن المشاعر عن طريق الكلمات , فأن مجرد السماح بخروج الكلمات ينبغي أن يبدأ في أضفاء شعور بالراحة .. 

لا تحلل مشاعرك أو تقارنها بمشاعر الأخرين , فلسنا بنسخ كربونية متطابقة , أذ أن كل تجربة حزن فريدة من نوعها تماما مثل بصمات أصابعنا .

لا توجد خطوات للحزن , فكل ما تشعر به مناسب لك , أترك الأمور كما هي , علي الرغم من أننا قد نتشارك عواطف متشابهة مع الأخرين , ألا أنه لا يوجد نظام مشترك ولا مراحل , ولا نماذج حتي نعرف كيفية التعامل مع الأمر , فتجربة حزنك هي تجربتك أنت..

أن المفاهيم الخاطئة حول وجود مراحل اللحزن يمكن أن تحرمك من حقك في الشعور بألمك بشكل طبيعي وغريزي صادق , كما يمكن حتي أن تمنعك من التعبيير الذي يناسبك أنت فقط . 

كن علي دراية بأليات التكيف التي قد تكون ضارة , لكي نحمي أنفسنا من طغيان هذا الشعور , يمكن للطبيعة أن تنقلنا الي نمط الطيار الألي أي العمل بشكل أوتوماتيكا دون وعي , والذي يمكننا من العمل والتعامل مع الجوانب العملية التي تلي الوفاة , وقد لا تكون دفاعات التكيف التلقائية التي حدثت مناسبة لنا دوما , تعرف علي ما أذا كنت تشرب أو تدخن أكثر من المعتاد أو تبقي نفسك مشغولا حتي تتجنب الشعور بالألم . 

فقط عندما نتعرف علي العادات وندركها , تلك العادات التي لا تعتبر مفيدة لنا , يمكننا حينها أتخاذ الخطوات لأستبدالها بعادات مفيدة , وعندما نقوم بذالك , يمكننا أكتساب شعور مشجع الأنجاز مما يحثنا علي الأستمرار . 

دع من حولك يعرفون أنك تشعر بالحزن , أن الحديث عن هؤلاء الذين أحببناهم وفقدناهم يذكرنا بأنهم كانوا علي قيد الحياة , فضلا عن مدي أهميتهم , بالنسبة لنا , وهذا في حد ذاته يمكن أن يمثل طريقة للشفاء السريع . 

من المهم أن نتعرف علي جميع السبل التي تجلب لنا الشفاء , وأن نتقبل أن علاقتنا بهم وحياتهم قد أنتهت , وأن نبقي أنفسنا منفتحين علي الفرص التي تأتي مع بدايات جديدة . 

أن الحديث عن كيفية التعامل مع الحزن ليس سهلا لبدء محادثة , ولكن أذا مات أحد الأشخاص المقربين منك , يمكن أن يكون الشعور بالخوف والخسارة عارمأ .

أنصت الي جسمك , أسترح كلما أحتجت , وأمدد جسدك بالطعام الجيد , وقم بتمارين خفيفة , وأخرج الي الهواء النقي , الحزن يؤثر علينا علي جميع المستويات , عاطفيا وجسديا وروحيا وذهنيا , يجب أن نتعلم الرفق بأنفسنا حينما نعاني صدمة الفجعية والفراق والفقد .. 

تقبل أن المتوفي سوف يظل دائما جزء منك , أخبر نفسك أنه لا بأس بأن تمر بلحظات من الحزن دائما , أسمح لنفسك بالحيازة علي أمتياز التذكر دون أن تكره نفسك لكونك حزينا , سوف تكون هناك أوقات تنشغل فيها بشؤون حياتك وتترك الذكري تمر , ثم ستتذكر مرة أخري وستعود للحزن , هذا أمر طبيعي , هذة هي الحياة بعد الفقد , سوف تتحول الشدة وتتغير طوال الطريق . 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *